وسيلة سهلة لتجفيف الزنجبيل

وسيلة سهلة لتجفيف الزنجبيل

 

وسيلة سهلة لتجفيف الزنجبيل
وسيلة سهلة لتجفيف الزنجبيل

 

تجفيف الزنجبيل بالشمس ,هناك عدّة خطوات يتمّ اتّباعها لتجفيف الزنجبيل بالشمس، وهي:غسل الزنجبيل بالماء البارد؛ لإزالة الأوساخ العالقة به. تقشير الزنجبيل باستخدام آلة تقشير البطاطا. تقطيع الزنجبيل إلى شرائح رقيقة، وذلك باستخدام سكين حادة أو مبشرة الجبن. توزيع الزنجبيل على طبقة واحدة فوق ورقة زبدة. وضع الزنجبيل على طاولة المطبخ، أو في الشمس على أن يكون المناخ جافاً ومشمساً، مع الحرص على تقليبه يومياً، حيث يستغرق تجفيفه من ثلاثة أيام إلى أكثر من أسبوع ليجفّ تماماً. تخزين الزنجبيل الجاف في وعاء محكم الإغلاق، وفي مكان بارد، وجاف، ومظلم، كما ويمكن تخزينه بعد أن يتمّ طحنه حتى يتم الحصول على مسحوق الزنجبيل. تجفيف الزنجبيل بالفرن يُمكن تجفيف الزنجبيل بمجفّف الطعام أو الفرن على درجة حرارة منخفضة لا تزيد عن 150 فهرنهايت، علماً أنّ هذه العملية تستغرق من ساعة ونصف إلى ساعتين، مع الحرص على تفقّده كلّ 15-20 دقيقة، للتأكّد من عدم احتراقه، وعند التأكّد من أنّه قد تمّ تجفيفه تماماً، يُزال من الفرن أو المجفّف، ويُترك حتى يبرد، ولكن لا بد أولاً من تفحّصه قبل أن يبرد، ففي حال كان غير جافاً، فيجب  إعادته إلى مجفّف الطعام حتى يكتمل تجفيفه، لأنّ الرطوبة المتبقية يمكن أن تسبّب العفن، كما ويُمكن أيضاً تخزين شرائح الزنجبيل الجيدة لعمل شاي الزنجبيل، حيث يبقى صالحاً لمدّة تصل من 5-6 أشهر. طريقة حفظ الزنجبيل يمكن حفظ الزنجبيل على فترات، وهي كالآتي: تخزين الزنجبيل في الثلاجة لمدّة ثلاثة أسابيع أو أقل: يُفضل تخزينه كما هو دون تقشيره، ففي حال تمّ تقطيعه، فلن يبقى لفترة طويلة، ولتحقيق أطول مدّة من وقت التخزين، يتم وضعه في كيس الفريزر، ثمّ الضغط عليه ليخرج الهواء من الكيس، ومن ثمّ وضعه في الثلاجة، أو من الممكن وضعه في كيس من الورق، إلا أنّه يبقى بهذه الطريقة مدّة أسبوع فقط. تخزين الزنجبيل لمدّة عام أو أكثر: حيث يُحفَظ بقشرته في أكياس التجميد، ويوضع في الفريزر، وفي حال الرغبة في استخدامه، يتمّ قطع القليل منه، ثمّ إرجاعه إلى الفريزر قبل أن يذوب الثلج عنه، فالزنجبيل المجمّد يُعدّ أسهل للتقشير.

وسيلة سهلة لتجفيف الزنجبيل
وسيلة سهلة لتجفيف الزنجبيل

 

 

كيفية تجفيف الفواكه يعتمد تجفيف الفواكه بشكلٍ عام على تنفيذ الخطوات الآتية: اختر الفواكه الطازجة أو التي ستنضج، وتجنّب اختيار الفواكه الطرية أو الناضجة كثيراً. اغسل الفواكه بالماء البارد، ثمّ أزل منها العناقيد والبذور. قطّع الفواكه إلى مجموعة من الأحجام حتّى تصل إلى الجفاف. أزل القشرة الخاصة بالفاكهة التي تحتاج إلى ذلك، مثل: الخوخ والتفاح حتّى تُجفّف بطريقة أفضل؛ من خلال استخدام السكينة في إنشاء قَطعٍ يُشبه حرف X في حبّة الفاكهة، وانقلها إلى وعاء يحتوي على ماء ساخن حوالي 30 ثانية، ثمّ ضعها داخل وعاء يحتوي على ماء بارد، وبعد ذلك تستطيع إزالة القشرة عنها بسهولة. انقع الفواكه في ماء مخلوط مع عصير الليمون حوالي 10 دقائق، وجفّفها من أجل المحافظة على لونها. سخّن الفواكه عند حرارة مُنخفضة حتّى يتبخر الماء الموجود داخلها؛ ممّا يُساهم في الحدّ من نموّ البكتيريا عليها.
فوائد الفواكه المُجفّفة تمتلك الفواكه المُجفّفة العديد من الفوائد المهمة، وفيما يأتي معلومات عنها:تحتوي على مادة البوليفينول ومجموعة من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائيّة المفيدة، وتتشابه بذلك مع الفواكه العادية. تُساعد على التصدي لمرض السرطان. تقاوم أمراض القلب. تُعدّ مصدراً مهماً للمعادن والألياف.

طريقة التحضير: قطّع الفواكه إلى مجموعة من الشرائح. ضع شرائح الفواكه في العصير الناتج عن السكر، ثمّ صفّه بشكلٍ جيّد من خلال المصفاة. رتّب شرائح الفواكه على الصينيّة الخاصة بالفرن، والمُغطاة بورق الخبّز. أدخل الفواكه إلى فرن ذي حرارة هادئة، وانتظر إلى أن تصير الشرائح هشة. أخرج الفواكه من الفرن، واتركها إلى أن تبرد بشكلٍ تام، ثمّ ضعها داخل علبة لحمايتها من التعرض للرطوبة. اغلِ السكر والماء على نّار هادئة حوالي 5 دقائق؛ لصناعة العصير المستخدم في حفظ الفواكه المُجفّفة.